امراض الدواجن التنفسية

امراض الدواجن التنفسية وأعراضها المميزة

امراض الدواجن التنفسية، لطالما كانت مشاكل الجهاز التنفسي تهديدًا مستمرًا لإنتاج الدواجن، فقد تسببت الأمراض التنفسية العديد من الخسائر الفادحة في الصناعة الداجنة، وخاصة أن معظم الأمراض التنفسية تسببها فيروسات لا نتمكن من علاجها حيث أنها تتبادل المعلومات الوراثية، ويكون الحل الوحيد في مواجهتها هو التحصينات المستمرة للدواجن خلال فترة التربية، واليوم نقدم اهم 6 امراض الدواجن التنفسية.

امراض الدواجن التنفسية
امراض الدواجن التنفسية

امراض الدواجن التنفسية

  • التهاب الشعب الهوائية المعدية (IB):

وهي عدوى حادة للمسببات الفيروسية تتميز بالالتهاب النزفي للأغشية المخاطية في الجهاز التنفسي، مع العطس، وضيق التنفس، والأعراض العصبية ومن أهمها التواء الرأس، والانتشار السريع في القطيع، والمراضة العالية، وارتفاع معدل الوفيات، مع انخفاض إنتاج وجودة البيضة، وتعد من أشهر امراض الدواجن التنفسية.

  • ألتهاب البلعومي الحنجري (Infectious laryngotracheitis of birds)

أنه عدوى حادة عالية الانتشار يمكن أن تحدث في كل من الشتاء والربيع أو في الأجواء منخفضة الحرارة، وهي خطيرة للغاية في كل من دجاج التسمين وطيور إنتا البيض، وأهم الأعراض التي يتميز بها هذا المرض هو وجود إفرازات أنفية وفمية مدممة، وبعض منها متواجد على جدران العنبر ولهذا يعد من أخطر امراض الدواجن التنفسية.

  • الميكوبلازما (Mycoplasma gallisepticum)

يعتبر M. gallisepticum من أهم مسببات الخسائر من الناحية الاقتصادية في إنتاج الدواجن، يمكن أن تتسبب العدوى بهذا العامل في خسائر اقتصادية كبيرة في مزارع الدواجن؛ لأنها مرض تنفسي مزمن، مما يؤثر على تحويل الأعلاف، وانخفاض النمو وانخفاض إنتاج البيض ويقلل من الخصوبة وقابلية الفقس، وأهم الأعراض الخاصة بها هو وجود تجبنات في الحيوب الأنفية للطيور وخاصة الرومي.

  • النيوكاسيل (ND)

من أشهر الأمراض التنفسية التي تصيب الطيور في العديد من البلدان المختلفة، ويسببها فيروس يظهر المرض بأشكال وأعراض مختلفة، الأعراض الأولى هي مشاكل في الجهاز التنفسي مع السعال، واللهث ، وانسداد القصبة الهوائية، الأعراض العصبية المميزة لهذا المرض، حيث تضع الطيور رؤوسها بين أرجلها وتحريك رؤوسها وأعناقها في دوائر، أو التواء رأسها، كما يصاحبها أعراض هضمية مثل الإسهال الأخضر.

  • أنفلونزا الطيور

يعد من أهم امراض الدواجن التنفسية التي تصيب الطيور، ولم يكن السبب الوحيد في ذلك أنها تسبب وفيات كبيرة بالمزارع، ولكن أيضاً لأنها مرض مشترك بين الإنسان والحيوان، ويكون لأنفلونزا الطيور العديد من الأنواع المختلفة على حسب ضراوة المرض، ولأنها تسبب تورمات في الوجه والعرف والدلايات والعيون والأرجل للطائر، مع تواجد اللون الأزرق بمناطق مختلفة بالجسم، كما تسبب إتخفاض مفاجيء لإنتاج البيض، مع تسجيل عدد وفيات كبير بشكل مفاجيء.

  •  Ornitobacterium rinotracheale   

تم مؤخرا التعرف على  بكتيريا (ORT)، وحظيت باهتمام كبير كمرض تنفسي جديد في مزارع الدواجن، وقد ارتبط بأمراض الجهاز التنفسي الأخرى، وزيادة معدل الوفيات، وتوقف النمو، وانخفاض إنتاج البيض.

  • كيفية الوقاية من الأمراض التنفسية للدواجن:

إن التحكم في مشاكل الجهاز التنفسي هو التحدي الأكثر أهمية لصناعة الدواجن وبالتالي يجب الوقاية من امراض الدواجن التنفسية، وخاصة عندما يتعلق الأمر بالدجاج اللاحم. السيطرة على أمراض الجهاز التنفسي في الدجاج تكمن في الوقاية من خلال الاستخدام السليم للقاحات التجارية الموجودة، وكذلك في الإدارة السليمة للقطعان، والحفاظ على بيئات التكاثر نظيفة، كثافات كافية وبشكل عام في العنابر، تطبيق المبادئ الأساسية للأمن الحيوي في المزارع.

  • حركة الهواء: تعتبر البيئة التي توجد فيها الطيور عاملاً مهمًا آخر في تطور تفاعل الجهاز التنفسي. في العنابر التي تكون فيها حركة الهواء مناسبة، تحصل الطيور على ما يكفي من الأكسجين لتشعر بالراحة. ووزيادة فاعلية التصدي للأمراض التنفسية.
  • يجب الابتعاد عن التزاحم داخل العنابر، والتي يترتب عليها مشكلات كبيرة من ضمنها الأمراض التنفسية.
  • تغيير الفرشة بشكل دوري ومستمر لمنع تراكم الغازات داخل العنبر مما يحفز حماية الدواجن من الأمراض التنفسية.
  • الاهتمام الخاص بالتحصينات الخاصة بكل مرض، حيث نجد في معظم البلدان تحصين الدجاج بشكل روتيني ضد نيوكاسل والتهاب الشعب الهوائية (IB)، وغيرها من الأمراض الأخرى التي يون مسببها فيروسي والمتابعة المكثفة لت امراض الدواجن التنفسية.

اقرأ أيضا:

أضف تعليق