اسماء تحصينات الدواجن 10 خلال دورة التربية

اسماء تحصينات الدواجن، للوقاية من الأمراض المعدية ومكافحتها أهمية كبيرة في صناعة الدواجن الحديثة، تستند المبادئ الأساسية للوقاية من الأمراض المعدية ومكافحتها إلى تدابير النظافة والأمن البيولوجي، ومع ذلك فإن هذه التدابير ليست كافية لحماية تربية الدواجن المكثفة الحديثة من الأمراض المعدية، الأمر الذي يتطلب التحسين المستمر في الوقاية من المرض، من ناحية أخرى ظهرت أمراض جديدة في السنوات الأخيرة أو حدثت تغييرات في جداول الأمراض المعروفة، لذلك يجب أن يكون هناك حل وسط بين تنفيذ الإدارة المعقولة، و التي تشمل التدابير الوقائية والعلاجية من خلال التحصينات الهامة واليوم نقدم مجموعة من أسماء تحصينات الدواجن الهامة خلال تربية الدواجن.

اسماء تحصينات الدواجن خلال الدورة
اسماء تحصينات الدواجن خلال التربية

اللقاحات وطرق تطبيقها

يمكن تقسيم اللقاحات المستخدمة في الدواجن إلى قسمين رئيسيين:

  • اللقاحات الحية: التي يجب إعطاؤها بمساعدة سلسلة من الأساليب الوقائية كما ذكرنا سابقاً.
  • اللقاحات الميتة: التي تُعطى عن طريق الحقن.

العوامل الخاصة بنجاح بتحصينات الدواجن

يجب أن تكون برامج اللقاحات جنبًا إلى جنب مع التنظيف والتطهير والسيطرة على الحشرات والقوارض والطيور البرية وممارسات الإدارة الجيدة، جزءًا من برنامج شامل للأمن البيولوجي في مزارع المزارع وهي ضرورية لكسر الدورة عدوى الأمراض والعوامل الحيوانية مثل السالمونيلا، يعتمد اختيار أحدهما أو الآخر أو التقنية المستخدمة على عدة عوامل أهمها:

  • نوع الطيور: على سبيل المثال تحصينات الدواجن البياض تختلف عن دواجن التسمين، يفضل استخدام اللقاحات الحية في دجاج التسمين نظرًا لدورتها القصيرة.
  • المنطقة: تختلف اللقاحات للدواجن على حسب كل منطقة والأمراض
  • نوع اللقاح: على سبيل المثال لا يمكن إعطاء لقاحات مرض ماريك إلا عن طريق الحقن.
  • يتم تطبيق التحصين من قبل موظفين محترفين متخصصين أمر ضروري.
  • تقييم تقنية التطعيم في مياه الشرب من المستحسن استخدام منتج صبغة زرقاء غير ضار يسمح بتصور إمدادات اللقاحات، ويسمح أيضًا بتلطيخ ألسنة الطيور، سيسمح لنا اللون الأزرق على اللسان بعد التطعيم بتحديد النسبة المئوية للطيور التي تناولت اللقاح.
  • في وقت لاحق يمكن تقييم نجاح الإدارة الجيدة للقاح عن طريق أخذ عينات الدم لتحديد وتفسير مستويات الأجسام المضادة المصلية.

اقرأ أيضًا: امراض الدواجن وعلاجها

اسماء تحصينات الدواجن

تمثل الأمراض الفيروسية الأمراض السائدة في إنتاج الدواجن، بالإضافة إلى الأمن البيولوجي والمراقبة، يبقى التحصين هو الطريقة الوحيدة للسيطرة على مثل هذه الأمراض، الهدف من التحصين هو حماية الطيور من أمراض معينة، ومنع انتقال مسببات الأمراض وتوفير مناعة سلبية للأبناء، وتتنوع اللقاحات وفيما يلي بعض اسماء تحصينات الدواجن:

اللقاحات الأساسية

يتم تضمين اللقاحات الأمراض التي تتواجد في معظم عمليات تربية الدواجن:

  • ماريك.
  • جومبورو.
  • الجدري.
  • نيوكاسل.
  • التهاب الشعب الهوائية المعدية (IB).
  • مرض انفلونزا الطيور.
  • الزكام المعدي (Infectious coryza).
  • داء الكوكسيديا.

لقاحات إضافية

هي اللقاحات التي تتواجد أمراضها في مناطق أو أقاليم محددة ومن هنا تكون التلقيحات فعالة للسيطرة على المرض المعدي، و تضمن أسماء تحصينات الدواجن الإضافية:

  • الكوليرا.
  • التهاب الكبدي الوبائي.
  • Avian laryngotracheitis.

اقرأ أيضًا: علاج الدواجن بالاعشاب المنزلية الرخيصة

الهدف من تحصينات الدواجن

مع مراعاة أحجام مجموعات عمليات الدواجن التجارية، أصبح من الضروري تطوير طرق تلقيح جماعية فعالة، لذلك يجب أن يكون اللقاح المثالي رخيصًا وسهل الإدارة، ويؤدي إلى ظهور الحصانة والحماية طوال حياة الطائر في وقت مبكر جدًا، لا توجد حاليًا معجزة لمعظم مسببات الأمراض، وتكمن تحديات هذا المرض في جميع مناطق الإنتاج، حيث يتم تطوير برنامج اللقاح الأنسب لكل منطقة، والهدف من ذلك هو تحصين نسبة عالية من الطيور، و التي تختلف باختلاف العامل المعدي المعني والوضع الوبائي الحالي، ولا بد من متابعة كل ما هو جديد في عالم التحصينات والتعرف على أسماء تحصينات الدواجن الحالية والمتاحة، ومواعد تحصين الدواجن، بالإضافة إلى التطرق إلى الجديد خلال التحصينات وصناعتها وما يمكن تطبيقه ويكون بالفعل أفضل وأسهل خلال تحصين الدواجن أو الطيور بصفة عامة.

وبعد التعرف على أهم أسماء تحصينات الدواجن و التي سوف تساعدك على ترتيب ما تحتاجه خلال فترة التربية سواء كان لديك دواجن تسمين أو بياضة، و التي تختلف فيها التحصينات وكذلك المواعيد التي تعطى بها التحصينات، وسوف نقدم لك خلال الموقع الجداول الخاصة بالتحصينات خلال فترة التربية.

اقرأ أيضا:

أضف تعليق